الرئيسية / الأخبار / إسبانيا: لقاء خاص مع محمد بنعيشة نائب رئيس جمعية الإخلاص في منطقة إليخيدو بمحافظة ألميريا

إسبانيا: لقاء خاص مع محمد بنعيشة نائب رئيس جمعية الإخلاص في منطقة إليخيدو بمحافظة ألميريا

Snapshot_28 

ألميريا ـ أندلس نيوزـ
  • حسب المعهد الوطني للاحصاء بإسبانيا أن العدد المسلمين يبلغ الثلث في إليخيدو ويعثبر هذا العدد في منطقة إليخيدو الاول في الاندلس والرتبة الخامسة على صعيد إسبانيا

 تنطلق جمعية الإخلاص ومسجد السنة في منطقة إليخيدو في ممارسة أنشطتها وعملها من خلال استراتيجية محددة ورؤية واضحة تستهدف بالاساس القيام بتعليم التربية الإسلامية لأبناء الجالية ، وتقوم على التحسيس والتوعية والقيام ببعض الرحلات الثقافية للاطفال والشباب خلال كل سنة ، زيادة على الكثير من الانشطة مثل التنسيق مع المدارس الاسبانية وتحضيرملتقيات ودعوات ولقاءات خاصة تلتقي فيها مع المجتمع الاسباني ، كما تقوم الجمعية بتأطيرالاطفال والشباب ليتم إندماجهم في المجتمع الإسباني. زيادة على ذلك تقوم جمعية الإخلاص بمصالح المسجد التي تشرف عليه جمعية السنة كباقي المساجد في إسبانيا ، كالصلوات الخمس ودراسة وتعليم الاطفال اللغة العربية والتربية الإسلامية ، أما بالنسبة للاهداف المستقبلية للجمعية تتطلب في البحث عن مقبرة إسلامية ، كما تساهم في الحد من إنتشار وباء جائحة فيروس كورونا (كوفيد19) في صفوف المهاجرين المسلمين ، كما تتصدى لظاهرة الانحراف وتعاطي المخدرات عند الشباب ، ، فضلا على أن أعضاء جمعية الإخلاص وجمعية مسجد السنة بمنطقة إليخيدو يعملون قصارى جهدهم في أن يكون للجمعية الدورالكبير في حل المشاكل ونشر الوعي ، ومازالت العون المباشر تسعى بكل ما تملك من إمكانيات وما أتيح لها من وسائل أن تبني جيلاً جديداً من الشباب المسلمين يعمل على بناء مستقبله والنهوض به للوصول إلى الاعتماد على الذات.

وفي هذا اللقاء الذي قامت به صحيفة أندلس نيوز مع أعضاء جمعية جمعية الإخلاص ومسجد السنة في منطقة إليخيدو يفتح لنا أفاقاً جديدة للتعرف على النظرة المستقبلية لجمعية الإخلاص في سعيها نحو تحقيق استراتيجياتها في تربية الجيل تربية صالحة ، ونشر الوعي في صفوف المسلمين والتصدي لبعض الانحرافات لذى الشباب ، كما تساهم في الحد من إنتشار وباء جائحة فيروس كورونا (كوفيد19) في صفوف المهاجرين المسلمين، فإلى نص الحوار: شاهد الفيديو لقاء جمعية الاخلاص 2020

السلام عليكم معكم الاخ محمد بنعيشة  نائب الرئيس لجمعية الاخلاص بإليخيدو، وفي نفس الوقت نائب الرئيس الجمعية الدينية السنة بإليخيدو ، أرحب بالاخوان من صحيفة أندلس نيوز جزاكم الله خيرا بهذا اللقاء الذي نستضيفهم في مسجدنا وسنتحدث عن دورجمعيتنا في حل المشاكل ونشر الوعي في صفوف المهاجرين المسلمين هنا في إليخيدو.

ـ أول سؤال وهوالتعريف بجمعيتكم من هي جمعية الاخلاص بإليخيدو؟

جمعية الاخلاص هي جمعية تاسست سنة 1995 وهي تعتبرمن أوئل الجمعيات المهاجرين المسلمين المغاربة بإليخيدو ، كان دورها في أول إنشائها يتركزعلى المسجد ، بحكم ان ذلك الوقت كانت المساجد قليلة ، ففكروا بعض الاخوان أن يؤسسوا هذه الجمعية ، ومن بعد ذلك جاء المسجد ، ثم تطورت الامور وبدأ توافد المهاجرين المسلمين سنة بعد سنة،  وفي العشرالسنوات الاخيرة إزداد عدد المهاجرين بحيث صاريلفت النظر، بحكم ان آخرالدراسات التي أجراها إتحاد الجمعيات الاسلامية بإسبانيا بالتنسيق مع المعهد الوطني للاحصاء في إسبانيا ، هو أن عدد المسلمين الآن يبلغ الثلث في إليخيدو ، وتعتبرمنطقة إليخيدو هي الاولى من حيث عدد المهاجرين في الاندلس ، والرتبة الخامسة على صعيد إسبانيا ، وهذا التزايد مهم بالنسبة للمسلمين في منطقة إليخيدو.

ـ ماهي نوعية الانشطة التي ترتكز عليها الجمعية ؟

نعم ..الانشطة التي ترتكز عليها جمعية الاخلاص هي عدة انشطة منها الثقافية ، ومنها الدينية طبعا ، بحكم ان عندنا الجمعية الدينية كذلك ونذكرمن هنا  بعض الانشطة التي تقوم بها الجمعية ، وهي تدريس الاطفال ، وتعليم اللغة العربية ، وتعليم تربية الدين الاسلامي . لدينا مدرسة تضم تقريبا 120 تلميذا ، في بداية السنة وفي خلال السنة يتزايد العدد التلاميذ لدراسة اللغة العربية ، وهناك أنشطة أخرى كمسابقة ثقافية داخل مدرسة جمعية الإخلاص ، ونقوم كذلك برحلات للاطفال خلال السنة .

زيادة على الكثيرمن الانشطة مثل التنسيق مع المدارس الاسبانية لنحضربعض الملتقيات ، ودعوات خاصة نلتقي فيها مع الاسبان في المدارس الاسبانية ، ونحاول ان نوصل لهم اللغة العربية والتربية وأهميتها مع الدورالذي تقوم به الجمعية في تأطيرالأطفال ، والشباب في ظل دائما الاندماج ليكن هناك تقارب مع المجتمع الاسباني.

ـ هل يمكن لكم أن تذكروا لنا برامجكم تحت الحجر الصحي؟

البرامج التي قامت بها الجمعية متعددة ، ونذكرمنها عند بداية فرض الحجر الصحي نتذكر في 14 مارس كان فرض الحجرالصحي في إسبانيا. وكانت جمعية الإخلاص حينها أن قامت بدورالوساطة بين الاباء وبين المدارس الحكومية ، فيما أصبح التعليم عن بعد عبرالانترنيت ، وكان دورنا كجمعويين وبصفتنا في جمعية الإخلاص نقوم شرح للآباء ومد يد المساعدة لانهم لايستطيعون التواصل عبر وسائل الاعلام الحديثة ، نحن نقوم بتسهيل وشرح وتبسيط الامور، حتى يتمكن لهم التواصل مع الأساتذة في المدارس الحكومية.

وفي نفس الوقت مدرستنا قامت هي نفسها بهذه البادرة عبر التواصل الاجتماعي ، وعبر الانترنيت وعبرمجموعة الواتسآب ، كان الاستاذ عندنا دائما يعطي الدروس عبروسائل التواصل الاجتماعي ، وأعطت النتيجة ولله الحمد ، كما أن الجمعية قامت بالتنسيق مع بعض الاخوان هنا في المنطقة ، وفي نفس الوقت خلقت نوع من التواصل الدائم بين التلاميذ وأستاذ اللغة العربية ، نحن بدورنا خلقنا مجموعة من متطوعين الواتسآب من ساكنة إليخيدو ، ونذكر بحملة التضامن التي عملناها خلال الحجر الصحي ، وهي مجموعة الواتسآب كما أنشأنا صندوق التكافل الذي أعطى مساعدات مالية الى عدة عائلات في المنطقة ، كانوا يعانون نوع من التشرد وإيصال إليهم المأكولات وبعض الاحتياجات الضرورية في الحياة. كما أن كان دوروالجمعية هوتوصل الى هؤلاء المعوزين الذين لايستطعون الخروج لقضاء حوائجهم في محلات المنطقة . ونقول أن الجمعية من خلال هؤلاء الاخوان الذين كانوا ساهرين في الجمعية على هذا العمل ، يقومون بتوزيع الأكل خلال الحجرالصحي ، ويمكن القول أن الامورمرت على أحسن مايرام والحمد لله. هؤلاء الاخوان في جمعية الإخلاص كانوا يقومون بمجهودات لإصال الاكل ومجندين دائما في خدمة أولاءك الذين لايملكون شيئا. كانوا يحترمون قوانين للحجرالصحي التي فرضتها وزارة الصحة. وأذكرحينها كنا قد حصلنا على رخصة رسمية من المندوبية الحكومية لنقوم بهذا العمل بكل إرتياحية وإطمأنان ، وكان التنسيق دائما مع السلطات المحلية ، ومنها الشرطة الوطنية (بوليسيا ناسيونال) وسلطات البلدية ، والحد لله أعطت نتيجة حسنة .

ـ هل لديكم برامج لأطفال المسلمين كالتعليم وانشطة اخرى؟

برامج الاطفال كما سبق الذكرأن المدرسة خاصة تنتمي الى جمعية الاخلاص ، وهذه المدرسة فيها مايفوق 120 تلميذا ، عندنا أستاذ خاص باللغة العربية ، وفي نفس الوقت عندنا استاذة تدرس النساء والاطفال ، وعندنا كذلك برنامج خلال السنة في الدورة الاولى ، الدورة الثانية، والدورة الثالثة . زيادة على برامج أخرى كتعليم اللغة العربية والتربية الاسلامية، نحاول من خلال هذه البرامج والانشطة أن نوصل لهم الهوية العربية وحفظ القرآن حتى لايفتقدونها لان أهم شئ هو الدين الاسلامي.

وفي هذا الاطار لاننسى ان نذكر أنه كان لدينا تنسيق مع القنصلية العامة المغربية بألميريا من خلال السيد القنصل خالد بوزيان جزاه الله خيرا ، انه اعطانا بعض الكتب باللغة العربية وكانت كتب مهمة صراحة استفادت منها جمعيتنا ونشكره ونحيه من هذا المنبر.

ـ كيف هي مشاركة النساء داخل الجمعية؟

   من أهم اهتمامتنا هي مشاركة النساء داخل الجمعية ، وهوعنصرمهم كما تعلمون سواءا كان سابقا أوفي هذه الحالات التي نعيشها الآن ، في جمعية الإخلاص عندنا استاذة وهي تسهراليوم على محوالامية للنساء وكان للعنصرالنسوي حضوركبيرعلى هذا الجانب من التعليم ، استفادوا الكثيرمن النساء في منطقة إليخيدو من محوالامية ، أوأموردينية أخرى تخص النساء.

نحن دائما نشارك النساء في انشطة وبرامج جمعية الإخلاص ، في الحفلات والملتقيات أخيرا كانت مشاركة النساء في إحدى الملتقيات لبلدية إليخيدومشاركة النساء جيدة للتعريف بالثقافات سواء المغربية اوعربية موجه للمجتمع الاسباني ، مع العلم أن مشاركة النساء لاتصل الى المستوى المطلوب أوالانتظارالمطلوب ، وهذا واقع راجع الى الظروف ، أوالى البنية الاجتماعية للمنطقة ، بحكم المنطقة التي تعرف بالقطاع الفلاحي ، والتي عرفت توافد مهاجرين جاءوا من مناطق فلاحية ، هذا مايعني ترك مستوى ثقافي حامل معه عادات وتقاليد ، ونحن في هذا الاطار نوجه نداء نرجو من الناس المزيد من التفهم ، ولحد الآن مشاركة المرأة على العموم وفي منطقتنا على الخصوص ، لم تصل الى المستويات المطلوبة ، مرة ثانية نوجه نداء الى المجتمع المدني لادماج العنصرالنسوي في جميع هياكليها ، ولان المنطقة يوجد فيها عدد كبير من النساء ، نلاحظ ان هناك غياب صراحة ملفت للنظر لانعرف أسبابه !..هل هو جاء من نقص في الكفاءات؟ أوأن بعض النساء عندهم عزوف عن الامور الجمعوية !.. لكن أنا أنادي من هذا المنبرالى جميع الاخوات في المنطقة اللواتي يتوفرن على الكفاءة او القادرات ان يعطين اضافات نفتح لهن أبواب العمل الجمعوي ، كي يشاركن ويكن لهن صوت وحضور فعال، ومرحبا معنا جنبا الى جنب ، والباب مفتوح الى كل الشابات والشباب ، وخصوصا أن بعض الشابات عندهم مستوى تعليم عالي على المستوي العربي والاسباني في المدارس الاسبانية ، وحاصلين على شواهد عليا نتمنى من هذا المنبرأن الاخوات الذين عندهم مستوى عالي وقادرين على المشاركة ان يتصلوا بنا لنتعاون مع بعضنا البعض .

ـ كيف هي علاقاتكم مع باقي الجمعيات الاخرى؟

علاقة جمعية الاخلاص أوالسنة الجمعية الدينية بإليخيدو مع باقي الجمعيات في المنطقة هي علاقة طيبة ، هناك تنسيق ليس مائة في المائة ، لكن نقول هناك تنسيق في اخر مرة عملنا إجتماعات مع إتحاد الجمعيات الاسلامية والجمعيات الاسلامية بإليخيدو،  كانت مواضيع حساسة نقشناها في الاجتماع التي تمس المسلمين في المنطقة. نحن نريد ان يكون التنسيق اكثرلتوحيد وتحفيزهذه الامة ، وأن الظروف التي نعيشها تلزم علينا ان يكون هناك لقاءات وإجتماعات ، وتدارس الظروف والحالات التي نعيشها وهذا في الواقع يتطلب منا ان يكون هناك تنسيق اكثروعلى الدوام.

ـ ماهي نوعية المشاكل التي تواجهونها في منطقة إليخيدو؟

من بعض المشاكل التي نواجهوها عامة في منطقة إليخيدو هي الإنحراط بعض الشابات والشباب في الجمعيات هذه من بعض المشاكل ، ولانعرف الأسباب وفي نفس الوقت هناك مشاكل كثيرة كالهدرالمدرسي ، وهي من المشاكل السلبية ، لانعرف الاسباب بالضبط .

ونحن بصفتنا كجمعويين نبدل المزيد من المجهودات في هذا الامرحتى يتمكن للشباب من متابعة دراستهم ، نحن دائما نحتهم على ان يدرسوا ، لأن الدراسة مهمة في الحياة المستقبلية. نجد من بين المشاكل البنيوية التي يعاني منها المجتمع في إليخيدو الهجرة التي عرفتها المنطقة ، وهي حديتث العهد وأن الشريحىة التي هاجرت الاغلبية منحدرة من القرى ومن البوادي ، ولكن الأهم في الامرأن المشكل هو أننا نعيش في جدار وهذا الجدار لايمكن أن نقول انه جدارملموس بشكل مادي ، ولكن هو جدارمعنوي ، بمعنى أن الناس الاصلين المحتضنين سكان البلد ، والناس الذين جاءوا الى هذه المنطقة كان الهدف من الهجرة بالنسبة للمهاجرين كان مختلفا في الاول ، جاءوا المهاجرين لسبب مادي محض ، ومن بعد الاستقرار كونوا عائلات هنا ، لاربما الهدف تغير وأن غالبية الناس لم يفهموا هذا التغيرأوهذا التحول وهنا تطرح بعض الاشكالات ، وهي التناقض الثقافي الذي يؤثر بشكل سلبي على الاجيال القادمة ، ومن بينهم الاطفال والشابات والشباب كما هو الحال في كل صباح نأخدهم الى المؤسسة التعليمية ، هؤلاء الاطفال لم يهيئوا ثقافيا ، الوالدين عندهم هاجس واحد هوالهاجس المادي ، غائب عنهم مسألة الاندماج ، وغائب عنهم حسن الجوارأو فهم ثقافة الآخر حتى يتمكن لهم الاندماج في مجتمعه.

وفي نفس الوقت لم نخلق قنوات التواصل مع المحتضن الذي هم سكان البلد الاصلي ، بالنسبة لي أرى أنه هذه من أهم المشاكل وهي مشاكل محورية. إذن كيف يمكن أن نتجاوزهذه المشاكل؟ أولا: تكتيف التمثيلية والمشاركة في المجتمع المدني ، تكتيف الأنشطة والأهم من ذلك هو خلق قنوات التواصل ، ومن هذا المنبر أدعوا جميع المسلمين في هذه المنطقة ، وجميع السكان أن يخلقوا آلية حسن الجواروالعلاقة في فهم الأخر.

ولهذا نقول جمعيتنا قامت ولازالت تقوم وتفكر في إقامة برامج توعوية وبرامج خلق ملتقيات مستقبلية ، من بينها تنظيم ملتقى أبواب مفتوحة يمكن أن نستدعي فيها السكان الاصليين والسلطات حتى يمكن لنا خلق قناة التقارب ، أونوع من التواصل وهذاهوالمشكل الجوهري الذي نعاني منه في الجمعية وفي المنطقة.

وثانيا: هومشكل هيكلة الجمعيات ، لأن الجمعيات خلقت لأغراض واضحة تأدية الطقوس الدينية ، ولكن مع التغيرات التي عرفها المجتمع ، وهذا الدورلم ينحصرفي دورالمساجد أوالجمعيات ، لم يبقى منحصرفي تأدية الطقوس الدينية ، بل إنفتح على أمورأخرى كالإندماج وفتح قنوات التواصل مع الآخر، إذن هذا يتطلب كفاءات وموارد بشرية في المستوى ، ومن هذا المنبر ندعو الجمعيات إعادة الهيكلة مثلا في المكاتب المسيرة ، والقيام بدورات تكوينية.

ـ هل تجدون مضايقات في تحقيق برامجكم ؟

بالنسبة لي لاأسميها مضايقات ، يمكن أن نقول أنها قطيعة أوفقدان ، أوعدم التواصل الذي لم يصل الى المستوى المطلوب ، وهنا عندما نتكلم عن السلطات اوالسكان الاصليين في المنطقة لانقول أن هدفهم يعرقلوا لربما عدم التواصل معهم خلق مجموعة من الاستفهامات ، أن نحن لم نستطيع التعبيرلإيصال لهم ثقافتنا وأفكارنا ، وهم كذلك كأنهم يتعاملون مع مؤسسات غيرواضحة ، وغير مفهوم ما المطلوب منا ، وفي هذا الاطار أظن إذا كثفنا الجهود والتنسيق بيننا كمجتمع مدني ، ومدينا اليد صراحة يعني كالتجربة ، كل مانقوم بمادرة أونطلب شئ نجد أذانا صاغية وتجاوبا ، وأنا لاأسميه مضايقات أكثرماأسميها سوء فهم عدم التواصل ، أوالرسالة التي نريد ايصالها لم تصل جيدا ، اوالرسالة التي يريدون إيصالها لم تصل كما هي.

إذن لم يكن هناك تنسيق كسوء تفاهم بهذا المصطلح ، نحن بالعكس أبوابنا مفتوحة للجميع ، وبصفتنا كمجتمع مدني مستعدين في أي وقت نمد يد المساعدة للسلطات المحلية والتخوف من أن السطات المحلية ، لم يتعاملوا مع مؤسسات غيررسمية في المنطقة ربماعندهم قراءة غيرواضحة علينا. وبالنسبة لنا كان الغياب من قبل كما قلت سابقا راجع إلى الهجرة الحديتث العهد ، حيث كان مستوى الإخوان الذين جاءوا إلى هنا مستوى ضعيف وأن الغالبية جاءوا من بوادي وقرى المغرب ، والقليل من المهاجرين الذي عنده مستوى ، وحتى الذي عنده مستوى لم يجلس في هذا المكان كان يغادره لأن هذه المنطقة تعتبرمنطقة فلاحية.

ونلاحظ أن مؤخرتحسنت الحياة المعيشية ، وتحسن معه المستوى الثقافي ، فأصبح الأطفال الذين جاءوا الى هنا صاروا كبارا وتطوروا وأصبح عندهم مستوى دراسي جيد ، وتغيرت نظرة ورؤيا السلطات المحلية بالنسبة لأطفال وعائلات المهاجرين الذين جاءوا إلى هنا أنه الحمد لله أصبح فيه كفاءات ، وهناك ناس مستعدين للشغل ومد يد المساعدة ، وبصفتنا كمجتمع مدني أقولها وأكررها نحن مستعدين لفتح الباب ومد يد المساعدة.

والآن الحمد لله توجد وسائل كثيرة للتواصل الإجتماعي والتي من شأنها تسهل طريق التواصل الإجتماعي ، كما أننا قادرين على أن نغيرهذه الرؤيا حتى لاتكن مضايقات ونحاول تجاوزها.

وعلى سبيل المثال الظروف الوبائية التي تعيشها مؤخرا بلدية إليخيدو أوالإقليم خصوصا بشأن المعطيات التي أعطتها مندوبية الصحة أن السلطات البلدية أستدعتنا لاحدى الاجتماعات الطارئة.

على ذكر هذا التواصل الحمد لله تغيرت الرؤيا ، وأن هناك مؤخرا تواصل الذي لم يكن من قبل والآن أصبح فيه تواصل ، حيث مؤخر كان هنا اجتماعا استقبلنا فيه رئيس مكتب الشرطة الوطنية بإليخيدو(كوميساريودي بوليسيا ناسيونال) أجتمع معنا في لقاء وسألنا عن المعاناة أوالمشاكل وهذا ما كسرذلك الحاجزالذي كان من قبل وخلقنا بيننا وبين السلطات جسرالتواصل وهذا مانطمح إليه.

وكما تعلمون مؤخرا المعاناة التي نعانيها من جراء هذا الوباء فيروس كرورنا (كوفيد19) الذي أنتشربصفة سريعة خلال شهرغشت الماضي ، أنه إزداد عدد الاصابات مما جعل إستدعائنا مؤخرمن طرف السلطات إلى إجتماع بصفتنا ممثلين رسمين للمجتمع المدني في منطقة  إليخيدو، وكان هذا لقاء مع عمدة المدينة وفي نفس الإجتماع كان حضوررئيس المجلس البلدي السيد فرانسيسكو كونكورا ، ومدير مستشفى البونينتي وكان ممثل عن مندوبية الصحة بالمنطقة وممثل عن الاوبئة ، وكان رئيس إتحاد المساجد الاسلامية بالاندلس السيد لحسن لحيمر، في هذا الاجتماع ناقشنا مجموعة من المواضيع ، وناقشنا كذلك الأسباب التي ساهمت في إرتفاع الإصابات السريعة التي شهدتها منطقة إليخيدو في شهرغشت ، كما ناقشنا الخطط التي يمكن من خلالها الحد من إنتشارهذا الوباء. في هذا الاطارخلقت عشرة مجموعات منها متطوعين سيمدون يد المساعدة  لتوعية المجتمع المدني ، وتحسيس بهذا المرض الذي هو في تزايد في منطقة إليخيدوا ، وتوعية الساكنة في المحافظة على الحجر الصحي ، وفي نفس الوقت عندنا يوم الاثنين إنشاء الله إجتماع مع سلطات البلدية في إطار هذا الوباء ، نبحث من خلاله السبل والطرق نصل من شانها إلى جميع الشريحة التي تعيش في منطقة إليخيدو بأن تكن واعية بهذا المرض حتى لايزيد إنتشاره ويتكاثر، وتزيد ترتفع عدد الاصابات في منطقة إليخيدو.

من الإكراهات التي نعيشها هنا في إليخيدوعلى سبيل المثال ولسوء الحظ عدم وجود المقبرة الاسلامية بالمقارنة مع العدد الكبير من المسلمين والذي يعتبرأنه أكبرعدد في منطقة اندلسية. زد على ذلك أن الحدود بين إسبانيا والمغرب مغلقة بسبب جائحة الكورونة ، وعدد الوفيات يرتفع وليس عندنا في إليخيدو مقبرة اسلامية شئ يندى له الجبين صراحة . كما أننا نلاحظ ونتابع أن غالبية مناطق الاندلس يتوفرون على مقبرإسلامية ، إلا إليخيدو أوالميريا ، ليس عندنا مقبرة إسلامية هذا في حد ذاته لا أعرف لمن أحمل المسؤولية ، وهذا مشكل كبير نعانيه ، وأننا في حاجة ماسة وضرورية الى مقبرة اسلامية . كما أننا نجد إكراهات أخرى حسب اتفاقية 92 المتمثلة بالاعتراف بالدين الاسلامي رسميا مع إتحاد الجمعيات الاسلامية الاسبانية ، هذا الاتفاق الذي ضم مجموعة من البنود من بينها تعليم التربية الاسلامية في المدارس الاسبانية بموجب الاتفاق 92 أنه نص على أن الاتفاق كان واضحا انه على الاقل اذا تتوفرالمدرسة على 10 تلاميذ مسلمين في المدرسة ، وخير مثال أن في إليخيدوعندنا مدارس حكومية إسبانية 90 في المائة من التلاميذ مسلمين ، ومع ذلك هناك غياب أستاذ التربية الاسلامية في هذه المدارس لا أعرف ماهو السبب في ذلك؟ صراحة يجب أن نبحث في أسباب هذا المشكل أن المدارس تتكون من 90 في المائة من التلاميذ المسلمين في غياب أستاذ التربية الاسلامية ، وهناك مدارس كثيرة كأمثلة ، وهذه هي الاكراهات التي نعيشها هنا في منطقة إليخيدو.

كيف تنظرون إلى موقع أندلس نيوز؟

نحن كجمعية وممثلين المجتمع المدني ننظر الى هذا الموقع أندلس نيوز ، موقع إيجابي إنشاء الله ، موقع يوصل جميع الرسائل الى المجتمع المدني الذي يقيم في أندلسية ، وخصوصا في منطقة ألميريا ، نسأل الله أن يوفقهم وان يوفق هذا الموقع ، وأن يكون بادرة حسنة ، ويكون بوابة التواصل ورابطة التواصل مع المجتمع المدني ومع السلطات المحلية ، ونتمنى له التوفيق إنشاء الله.

الكلمة الاخيرة الاخ محمد موجه إلى الجالية العربية المسلمة في إسبانيا.

أوجه كلمتي الاخيرة في هذا اللقاء الى الجالية العربية المسلمة في إسبانيا ، أنها تكتف جهودها في الانكباب على الدراسة والتعليم لأن الدراسة هي التي تحقق لك مبتغاك وهدفك ، وأن تكن متضامنة ويد واحدة ، والانخراط في المجتمع المدني والسياسي ، ويكون عندنا اصوات مهمة التي يمكن أن تمثل هذا البلد وهذه الجالية في إسبانيا وفي اندلسية على الخصوص ، وأنا اقول بأن الانخراط أصبح واجبا في المجال الجمعوي والسياسي معا ، وهذا ما يجب أن يتسلح به الانسان اليوم.

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.11 (3)

Reunion AlSouna Elijido 2020

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.10 (2)

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.11 (2)

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.13

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.12 (4)

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.10

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.10 (1)

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.11

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.12 (1)

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.12 (2)

WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.12 (3)   WhatsApp Image 2020-09-18 at 01.10.13 (1)

عن AndaluzNews

شاهد أيضاً

الحكومة الإسرائيلية الجديدة: بين الترحيب الدولي والتحفظ الفلسطيني

  أندلس نيوز ـ وكالات ـ عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، اجتماعا انتقاليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://arabic.andaluznews.com/wp-content/uploads/2020/06/Gif-final02.gif