الرئيسية / الأخبار / رئيس حكومة إسبانيا: الأسوأ لم يأت بعد.. ومد حالة الطوارئ 15يوماً لمواجهة انتشار كورونا

رئيس حكومة إسبانيا: الأسوأ لم يأت بعد.. ومد حالة الطوارئ 15يوماً لمواجهة انتشار كورونا

   اسبانيا 7

  • حاله وفاة جديدة تم تسجيلها اليوم في اسبانيا ،عددالمصابين لحد الآن 33.089 ـ عدد الوفيات 2.182
  • المستشفيات في إسبانيا تعاني بشدة جراء الأعداد المتزايدة بشكل كبير للمصابين بفيروس “كورونا” المستجد
أندلس نيوز ـ الأثنين، 23 مارس 2020

 أعلنت إسبانيا اليوم الأحد ، تمديد حالة الطوارئ لمدة 15 يومًا لمواجهة انتشار كورونا، جاء ذلك بحسب أندلس نيوز ، وقالت الحكومة الإسبانية إنها ستفعل كل ما هو لازم لمكافحة جائحة كورونا وحذرت من أن” الأسوأ لم يأت بعد” وذلك بعد تجاوز عدد حالات الوفاة فى البلاد 2،182 حالة ووصول عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى ما يقرب من 33.089 ألف حالة .

ولم يظهر ما يشير إلى أى تباطؤ فى فى تفشى الفيروس فى ثانى أكثر دول أوروبا تضررا منه بعد أن قفز عدد حالات الوفاة أكثر من 300 حالة عن يوم الاحد . وامتلأت وحدات الرعاية المركزة عن آخرها فى بعض المستشفيات، وقال رئيس الوزراء الإسبانى بيدرو سانتشيث فى إفادة صحفية” لم نتلق بعد وطأة أقوى وأكثر الموجات ضررا والتى ستختبر قدراتنا المادية والمعنوية لأبعد حد بالإضافة إلى روحنا كمجتمع”.

وقال سانتشيث إن إسبانيا لم تمر بمثل هذا الموقف الصعب منذ حربها الأهلية التى دارت فيما بين عامى 1936 و1939 والتى لقى خلالها نحو نصف مليون شخص حتفهم. وقال إن حكومته تعمل على خطط لإنتاج المعدات اللازمة لمكافحة كورونا فى إسبانيا مثل الكمامات .

وحذر سانشيث من أننا “في لحظة حرجة للغاية والأيام القادمة اصعب” مضيفا “الأسوأ لم يأت بعد وسيحد من قدراتنا” وعلي هذا النحو اكتسبت الحكومة 640 ألف اختبار سريع للكشف عن العدوى ، كما وظفت 52 ألف عامل صحي لتعزيز ولايات الحكم الذاتي.

اسبانيا ـ6

فقد أظهرت لقطات مصورة مسربة من إحدى المستشفيات وجود عشرات المرضى وهم يفترشون الأروقة وينامون على الأرض لعدم وجود أسرة كافية تستوعبهم

وتذكر هذه التسربيات بمقاطع مصورة جرى تدوالها مؤخرا من عدة مستشفيات في إيطاليا، والتي بدت عاجزة عن استقبال وتأمين العلاج لآلاف المرضى هناك.

وباتت إسبانيا أكثر دولة تعاني من تفشي وباء كورونا بعد إيطاليا، حيث سجلت البلاد 2.182 حالة وفاة جديدة، مما جعل إجمالي عدد الوفيات، يرتفع إلى 1720 حالة.

وذكرت تقارير إعلامية أن “عدد الحالات المسجلة للإصابة بالبلاد ارتفع إلى 33.089 من  أمس السبت.

وفي سياق متصل، أعلنت الحكومة الإسبانية، أنها تريد تمديد حالة الطوارئ لمدة 15 يوما إضافية لمواجهة انتشار وباء” كوفيد-19″، مؤكدة أن رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث ناقش القرار مع زعماء الأقاليم خلال مؤتمر عبر الفيديو.

اسبانيا ـ4

وقال سانتشيث، إن الحكومة ستفعل كل ما يلزم لمكافحة كورونا وحذر من أن” الأسوأ لم يأت بعد” وأن البلاد بصدد أسابيع صعبة، كما أمر بإغلاق كل الفنادق في البلاد، وأعلن عن تطبيق إجراءات خاصة في دور الرعاية بعد ارتفاع أعداد المصابين والمتوفين بسبب فيروس كورونا.

وتمنع حالة الطوارئ، التي فرضتها السلطات على مستوى البلاد في 14 مارس، الجميع من الخروج إلا لحالات الضرورة القصوى.

إسبانيا تنشئ مخيمات لاستقبال المزيد من المصابين بفيروس كورونا

كما قامت قوات الجيش الاسبانى، بتدشين مخيمات داخل مرأب السيارات في المستشفيات لاستيعاب المزيد من المصابين بفيروس كورونا، يأتي ذلك في الوقت الذى تزيد أعداد المصابين بشكل كبير، وكانت السلطات الاسبانية، أمرت الفنادق بإغلاقها والبدء فى تحويلها إلى مستشفيات، حيث تريد السلطات الإسبانية استخدام الفنادق كمستشفيات لمعالجة تفشى المرض الذى أودى بحياة 2.182 حتى الآن، وفقا لما ذكرته الحكومة .

وتم إغلاق الفنادق وغيرها من أماكن الإقامة القصيرة فى أحدث خطوة صارمة لإسبانيا لوقف انتشار الفيروس، وبدأت السلطات الإسبانية بالفعل فى تحويل الفنادق إلى مستشفيات مؤقتة فى الوقت الذى تكافح فيه تفشى المرض الذى أودى بحياة 2.182 شخصًا فى البلاد وأصاب 33.089 ألف مريض.

ويعمل العاملون الصحيون الذين يرتدون سترات واقية بالقرب من فندق Gran Hotel Colon فى مدريد، والذى يتم تحويله إلى مبنى طبى للتعامل مع تفشى المرض، فى حين قام أعضاء وحدة الطوارئ العسكرية ينفذون أعمال التطهير فى مطار جوزيب تاراديلاس ببرشلونة.

وتضمن قرار السلطات الإسبانية بتعليق فتح جميع الفنادق وأماكن الإقامة المماثلة، وأماكن الإقامة السياحية وأماكن الإقامة الأخرى قصيرة الأجل بك الأراضى الإسبانية، وتعد إسبانيا ثانى أكثر الوجهات السياحية شعبية فى العالم بعد فرنسا، وتعد صناعة السياحة أساسية لاقتصادها.

لكن إسبانيا فرضت حظرا وطنيا لوقف الفيروس، وتم نشر أكثر من 1000 جندى فى 14 مدينة فى جميع أنحاء البلاد لمساعدة الشرطة على الإغلاق، وإخبار المواطنين بالعودة إلى منازلهم ما لم يكن لديهم سبب ضرورى للخروج.

وتم بالفعل تحويل بعض الفنادق إلى مستشفيات مؤقتة، بما فى ذلك فندق جران كولون الذى يضم 359 غرفة فى مدريد، وتأمل إسبانيا فى الحصول على المزيد من غرف الفنادق للعلاج الطبى، وقالت السلطات إن الفنادق فى مدريد قدمت 60 ألف سرير للخدمة الصحية.

الجيش الاسبانىـ1

الجيش الاسبانىـ2

الجيش الاسبانىـ3

الجيش الاسبانىـ4

الجيش الاسبانىـ5

الجيش الاسبانىـ6

عن AndaluzNews

شاهد أيضاً

بايدن: لن نترك فراغا تملؤه الصين أو روسيا أو إيران

أندلس نيوز ـ وكالات ـ أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، في كلمته بقمة جدة للأمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://arabic.andaluznews.com/wp-content/uploads/2020/06/Gif-final02.gif