الرئيسية / الأخبار / مظاهرات في الجزائر ضد ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة

مظاهرات في الجزائر ضد ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة

الجزائر

خرجت مظاهرات في عدة مناطق بالجزائر ضد ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة، دون أن تسجل أي مواجهات بين المحتجين وقوات الأمن التي انتشرت بكثافة، خاصة في العاصمة.

وشارك الآلاف في المظاهرات التي دعا إليها ناشطون باسم حركة مواطنة، وشملت الجزائر العاصمة ومدن عنابة وسطيف وقالمة وجيجل وبجاية (شرق) وتيزي وزو والبويرة وبومرداس (وسط)، وتيارت وغليزان ووهران (غرب)، وورقلة (جنوب).

وفي تطور غير مسبوق منذ رفع حالة الطوارئ عام 2011، شهدت العاصمة تجمعات منذ الصباح، وتزايدت أعداد المشاركين فيها رغم وجود قانون يحظر المسيرات فيها، وكان من بين من التحقوا بالمظاهرة رئيس مجتمع حركة السلم المعارضة عبد الرزاق مقري.

وانتشرت أعداد كبيرة من أفراد الشرطة في ساحة أول مايو، لكنها لم تشتبك مع المحتجين رغم أن مصادر تحدثت عن اعتقال بعض الأشخاص وتفريق آخرين، فضلا عن إغلاق شوارع في المنطقة.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن المظاهرة الرئيسية انطلقت من ساحة أول مايوووصلت إلى مسافة كيلومترين من مبنى البريد المركزي.

وتحدثت وكالة الأناضول عن مشاركة بضعة آلاف معظمهم من الشباب قادمين من أحياء شعبية، مشيرة إلى أن قوات الأمن منعتهم من التوجه نحو القصر الرئاسي في حي المرادية.

المحتجّون ردّدوا هتافات مناهضة لترشّح بوتلفيقة لولاية خامسة وقد سارت التظاهرات في ساحة اودان وساحة الشهداء والبريد المركزيّ فيما انتشرت الشرطة في تلك المناطق لحماية الممتلكات.

وأودع 5 مرشّحين في الانتخابات الرئاسية الجزائرية ملفّات ترشيحهم لدى المجلس الدستوريّ و بينهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، فيما أعلنت شخصياتٌ سياسيةٌ مستقلّةٌ ومعارضة انسحابها من السباق الانتخابيّ.

وانتهت ليلة الأحد المهلة المحددة لتقديم ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية في الجزائر المقررة في الثامن عشر من نيسان/ أبريل المقبل.

وتعهّد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بإجراء انتخابات مبكرة خلال أقل من عام، اذا أُعيد انتخابه.

واوضح عبد الغني زعلان مدير حملة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الانتخابية إن الأخير يتعهّد في حال انتخابه بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة خلال عام لن يكون مرشحاً فيها، مشيراً إلى أنه سيلقي رسالته إلى الشعب الجزائري بعد ترشحه للانتخابات.

وأضاف زعلان الذي قدّم أوراق ترشيح بوتفليقة في المجلس الدستوريإنه في حال انتخاب الأخير رئيساً سيدعو لندوة وطنية شاملة، وسيضمن انتقالاً سلساً للسلطة عبر الندوة الوطنية في حال انتخابه.

و من بين ما تعهّد به بوتفليقة إعداد دستور جديد يُزكّيه الشعب الجزائري عن طريق الاستفتاء، يكرسُ ميلاد جمهورية جديدة والنظام الجزائري الجديد و وضع سياسات عمومية عاجلة كفيلة بإعادة التوزيع العادل للثروات الوطنية وبالقضاء على كافة أوجه التهميش والاقصاء الاجتماعيين، ومنها ظاهرة الحرقة، بالإضافة إلى تعبئة وطنية فعلية ضد جميع أشكال الرشوة والفساد“.

وكان العقيد الجزائري المتقاعد عبد الحميد العربي شريف أكد عبر الميادين أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يجري في سويسرا فحوصات طبية عادية وأنه سيعود للوطن“.

واعتبر العقيد المتقاعد أن هناك الكثير من الأيادي التي تعمل في الخفاء من أجل الترويج للأخبار الكاذبة، وكشف في هذا السياق أن فرنسا دخلت على خط الانتخابات الرئاسية الجزائرية، لتنفيذ أجندتها والانتقام من الجزائر“.
ـ1الجزائر

 

عن AndaluzNews

شاهد أيضاً

بايدن: لن نترك فراغا تملؤه الصين أو روسيا أو إيران

أندلس نيوز ـ وكالات ـ أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، في كلمته بقمة جدة للأمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://arabic.andaluznews.com/wp-content/uploads/2020/06/Gif-final02.gif