الرئيسية / الأخبار / قافلة مهاجرين تقطع المكسيك وترامب يحشد جيشه

قافلة مهاجرين تقطع المكسيك وترامب يحشد جيشه

 قافلة مهاجرين تقطع المكسيك 1

يواصل آلاف المهاجرين من أميركا اللاتينية مسيرتهم باتجاه الولايات المتحدة عبر المكسيك، غير آبهين بتهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنشر 15 ألف جندي على الحدود لمنعهم من الدخول.

وقال بعض المهاجرين للمراسلين إنهم لن يعودوا مهما حصل، وسيواصلون مسيرتهم، حيث تواصل قافلتهم المسير منذ أكثر من أسبوعين قادمة من غواتيمالا وهندوراس والسلفادور.

في الأثناء، قال ترامب في تصريحات صحفية بالبيت الأبيض سنرسل ما بين عشرة آلاف إلى 15 ألف جندي إلى الحدود مع المكسيك، هذا إلى جانب قوات مراقبة الحدود، ووحدات الجمارك وحماية الحدود. لن يدخل أحد عبر حدودنا“.

وأوضح أن بلاده تفكر جديا في قطع مساعداتها لبلدان أميركا اللاتينية التي سمحت بانطلاق قافلة المهاجرين صوب الولايات المتحدة، واصفا القافلة بأنها تضم مجموعة خطيرة من الناس“.

وقررت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء إرسال أكثر من 5200 جندي إلى الحدود مع المكسيك للمساعدة في وقف تدفق آلاف المهاجرين. وفي حال ارتفاع عددهم إلى 15 ألفا فهذا يعني انتشارا مماثلا للقوات الأميركية في أفغانستان.

ومع أنه تم اعتراض أربعمئة ألف مهاجر غير شرعي عام 2018، أي ربع عدد المهاجرين عام 2000، فقد وصفت وزارة الأمن الداخلي الأميركية هذه الأزمة بأنها غير مسبوقة على حدودنا الجنوبية، موضحة أن جميع المهاجرين تقريبا في عام 2000 كانوا بالغين غير متزوجين، أما اليوم فنصفهم تقريبا من العائلات والقاصرين غير المصحوبين بذويهم.

الجنسية المولودةتنتظر الوأد بيد ترامب

قسم الجنسية الأميركية أمل ينتظره كثيرون (رويترز) قسم الجنسية الأميركية أمل ينتظره كثيرون 

بإعلان عزمه على إنهاء الحق الدستوري الذي يمنح الجنسية تلقائيا لأي طفل يولد في الولايات المتحدة؛ يعيد الرئيس الأميركي دونالد ترامب عقارب الساعة 150 عاما إلى الوراء، متراجعا بذلك عن أحد الإنجازات التي حققتها القيادات الأميركية بعد الحرب الأهلية هناك في منتصف القرن 19.
تعهدات ترامب بغلق الأبواب أمام المهاجرين، وإعادتهم إلى أوطانهم التي جاؤوا منها دون محاكمة، تطورت إلى التعهد بإصدار أمر تنفيذي بمنع حق حصول الأطفال المولودين في الولايات المتحدة لأبوين غير أميركيين على الجنسية الأميركية، قائلا إن مستشاريه أكدوا له أن إصدار مثل هذا الإجراء من بين سلطات رئيس الدولة“.

ويمهد ترامب بتصريحه الأخير لإلغاء التعديل 14 في دستور بلاده، والذي يمنح الجنسية لكل طفل ولد على أرضها، مغلقا بذلك أحد أبواب الحلم الأميركي الذي أنفق كثيرون حول العالم الغالي والنفيس من أجله، لكن الطامحين أصبحوا فاقدي الأمل، بينما بات من حصل أحد أولادهم على الجنسية فريسة للقلق


بموجب التعديل 14 في الدستور الأميركي الذي تم التصديق عليه بعد الحرب الأهلية التي حدثت بين عامي 1860 و1864؛ تكتسب الجنسية الأميركية من خلال الولادة على الأرض الأميركية، حيث جاء التعديل لتأمين الجنسية للعبيد السود المحررين حديثا، واستخدم في ما بعد لضمان المواطنة لجميع الأطفال الذين ولدوا على الأراضي الأميركية.

والتعديل المشار إليه واحد من سلسلة تعديلات أخرى في تلك الحقبة بغرض الحماية الدستورية للمتحررين حديثا، والبالغ عددهم أربعة ملايين نسمة، فالتعديل 13 الذي تم التصديق عليه في ديسمبر/كانون الأول 1865 سمح للرئيس أبراهام لينكولن بإنهاء العبودية في كافة الولايات.

وضمن التعديل 14، الذي تم التصديق عليه في يوليو/تموز 1860، أن المواطنة حق للجميع، بما في ذلك السود.

أما التعديل 15، الذي تم التصديق عليه بعد عشر سنوات، فمنح حقوق التصويت للرجال السود، وأكد أن هذه الحقوق يجب ألا يتم إنكارها على أساسالعرق أو اللون أو حالة العبودية السابقة، كما نص على أن جميع المولودين أو المتجنسين في البلاد هم من مواطني الولايات المتحدة“.

وألغى التعديل 14 قرار المحكمة العليا لعام 1857 في قضية دريد سكوت ضد ساندفورد، التي قضت بأن أولئك المنحدرين من العبيد لا يمكن أن يكونوا مواطنين.

وكان دريد سكوت وزوجته هارييت من العبيد الذين رفعوا دعوى لنيل حريتهم بعد نقلهم من ولاية العبيد في ميسوري إلى الأراضي التي تحظر العبودية في ويسكونسن وإيلينوي.

وظلت الفكرة التي تقول إن أطفال المهاجرين الذين ولدوا في الولايات المتحدة كانوا مواطنين أميركيين بشكل تلقائي غير واضحة حتى عام 1898، وذلك عندما حكمت المحكمة العليا الأميركية بأن وونج كيم آركس المولود في سان فرانسيسكو مواطن أميركي لأنه ولد في الولايات المتحدة.

وينبه إيرل مالتز الأستاذ في كلية الحقوق بجامعة روجرز إلى أنه على الرغم من شرط المواطنة والحماية المتساوية الممنوحة بموجب التعديل 14، فقد تم حرمان الأميركيين الأصليين من مزايا المواطنة طوال عقود 

عن AndaluzNews

شاهد أيضاً

الحكومة الإسرائيلية الجديدة: بين الترحيب الدولي والتحفظ الفلسطيني

  أندلس نيوز ـ وكالات ـ عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، اجتماعا انتقاليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://arabic.andaluznews.com/wp-content/uploads/2020/06/Gif-final02.gif