الرئيسية / الأخبار / هل فرقعة الأصابع مضرة؟

هل فرقعة الأصابع مضرة؟

فرقعة الأصابع1

        • مصدر أصوات الفرقعة ظل محل نقاش ساخن

  • البروفيسور شونهوفين: لا توجد دلائل علمية على أضرار فرقعة الأصابع على الجسم

يقوم بعض الناس بفرقعة الأصابع للتسلية أو في حالات الغضب أو الانفعال أو بصورة تلقائية. هذه العملية يعتبرها بعض العلماء مضرة وخطيرة، في حين يعتبرها آخرون عادة مزعجة فقط ولا خوف صحيا منها.

ويعتقد بعض العلماء أن الصوت الناتج عن فرقعة الأصابع ينتج بسبب انفجار الفقاعات الغازية المتكونة من تمدد السائل الموجود بين الأصابع، وذلك نتيجة تحرك الأصابع خارج موضعها الطبيعي.

وهذا السائل يحمي المفاصل من احتكاك بعضها ببعض، بالإضافة إلى قيامه بامتصاص الصدمات، وعملية فرقعة الأصابع قد تسبب فقدان هذا السائل أو قد تقلل من كفاءته. لكن علماء آخرين يعتقدون أن الصوت الناتج عن فرقعة الأصابع هو نتيجة الامتداد السريع للمفاصل.

وقد قامت جامعة ألبيرتا الكندية بإشراف البروفسور غريغ كاوشوك بتجارب علمية لمعرفة أسباب فرقعة المفاصل. ووضع أحد الأشخاص تحت التجربة والمراقبة عبر الأجهزة الطبية الحديثة لمعرفة سبب الصوت الناتج عن الفرقعة وأضراره إن وجدت.

وقال كاوشوك إن نتيجة التجارب أشارت إلى أن الصوت ينتج بسبب تكون فراغ بين المفاصل أو الأصابع بسبب تحرك الأصابع خارج موضعها الطبيعي.

ونشرت نتائج الدراسة الكندية الجديدة في مجلة بوس ونالعلمية، لكن بعض العلماء اعتبرها غير كافية علميا لاعتمادها على شخص واحد في التجارب.

وأشار البروفسور الألماني يورغ فان شونهوفين من مستشفى رون كلينيكومفي باد نيوشتاد، إلى أنه لا توجد دلائل علمية على أضرار فرقعة الأصابع على الجسم.

ما الذي يجعل المفاصل تفرقع؟

مصدر أصوات الفرقعة ظل محل نقاش ساخن (غيتي)

لطالما كان صوت فرقعة المفاصل مصدر فضول للعلماء، إلا أن باحثين يقولون إنهم اكتشفوا الآن مصدره وأسبابه.

ففي حين أظهرت الأبحاث السابقة أنه ليست كل المفاصل يمكن أن تصدر الصوت، وأنه لا يمكن فرقعة المفاصل إلا مرة واحدة كل عشرين دقيقة، ظل مصدر أصوات الفرقعة محل نقاش ساخن.

ونقلت صحيفة غارديان عن البروفيسور عبد بركات المشارك في الدراسة الجديدة قوله إن التجويف بين المفصلين يمتلئ بسائل يسمى السائل الزلالي، وعندما يحدث تغيير مفاجئ في الضغط بهذا السائل نتيجة لزيادة التباعد بين المفاصل، يمكن لبعض الغازات في هذا السائل أن تتحول لفقاعة“.

ويرى بعض الباحثين أن انفجار تلك الفقاعات التي تتكون من ثاني أكسيد الكربون وغازات أخرىهو ما يتسبب في صوت الفرقعة المعروف، غير أن علماء آخرين يرون أن تشكل تلك الفقاعات يسبب تغيرا في الضغط هو ما يمكن أن ينتج صوتا.

وفي عام 2015 قام فريق بحثي في كندا بحل هذا اللغز بعد أن بدأ أحد الباحثين بمراقبة فرقعة أصابعه عبر جهاز للتصوير بالرنين المغناطيسي، وكانت النتيجة أن صوت الفرقعة كان ناتجا عن تشكل الفقاعة وليس انفجارها.

وقال البروفيسور بركات إن فكرة التعمق في هذه المسألة جاءت من أحد طلابه وهو أحد المؤلفين المشاركين في الدراسة الجديدةالذي اختار دراسة هذه الظاهرة لمشروع دراسي.

ولاحظ الباحثون في الدراسة الجديدة أن تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي لا توفر الدقة الزمنية اللازمة لالتقاط ديناميكية عالية لسرعة فرقعة المفاصل، وطوروا نموذجا رياضيا لاستكشاف إذا كان انفجار الفقاعات وراء صوت الفرقعة.

وقال بركات إن النموذج يعتمد على ثلاثة مكونات: التغير في ضغط السائل مع تحرك المفاصل، ونمو وانهيار الفقاعة الناتجة، وكيف تتحول التغيرات في الضغط من الفقاعة إلى أصوات.

ووفقا للدراسة الجديدة فإن الأصوات تنتج عن انفجار الفقاعات وليس تكونها.

عن AndaluzNews

شاهد أيضاً

الحكومة الإسرائيلية الجديدة: بين الترحيب الدولي والتحفظ الفلسطيني

  أندلس نيوز ـ وكالات ـ عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، اجتماعا انتقاليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://arabic.andaluznews.com/wp-content/uploads/2020/06/Gif-final02.gif