الرئيسية / الأخبار / لأخبار / ردوغان: انتحاري غازي عنتاب كان طفلا لا يتجاوز عمره الـ 14

ردوغان: انتحاري غازي عنتاب كان طفلا لا يتجاوز عمره الـ 14

Turquia

رجح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقوف تنظيم الدولة الإسلاميةوراء تفجير أسفر عن مقتل 50 شخصا، على الأقل، بمدينة غازي عنتاب الواقعة على الحدود مع سوريا جنوبي تركيا.

وقال إن الانتحاري الذي نفذ الهجوم يتراوح عمره بين 12 و14 عاما.

وأصيب العشرات بعضهم في حالة خطرة في التفجير الذي وصفته الحكومة التركية بأنه هجوم إرهابي“. واستهدف الهجوم حفل زفاف كردي بينما المدعوين يرقصون في أحد شوارع غازي عنتاب.

ووقع الهجوم في منطقة يعيش فيها عدد كبير من طلبة الجامعات، وجاء بعد خروج ضيوف الحفل إلى الشوارع للاحتفال.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، لكن التنظيم المتشدد سبق أن شن هجمات مماثلة في تلك المنطقة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن محمود توغرول، النائب المحلي حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، قوله إن العرس كان لأحد أعضاء الحزب.

وقال أحد الحاضرين إن الزفاف كان على وشك الانتهاء عندما سُمع دوي التفجير.

ويقول سيريف ازلر، الصحفي في بي بي سي ومسقط رأسه غازي عنتاب، إن المدينة، التي يقطنها نحو 1.5 مليون شخص، تعيش بالفعل الأزمة الموجودة عبر الحدود مع سوريا، ولكن ما يثير الصدمة أن التفجير استهدف حفل الزفاف“.

وتقع مدينة غازي عنتاب، ومعظم سكانها من الأكراد، على بعد 64 كيلومترا من الحدود السورية.

وقال أردوغان، في بيان نشره المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، إنه لا يوجد فرق بين جماعة فتح الله غولن وحزب العمال الكردستاني وما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية.

ووصف محمد شيمشك نائب رئيس الوزراء التركي التفجير بأنه اعتداء هجمي“.

وأضاف أردوغان أن القوى التي فشلت في إخضاع تركيا وهزيمتها تحاول هذه المرة تفعيل سيناريوهات تحريض قائمة على أساس عرقي ومذهبي، بهدف ضرب وحدة الشعب وتكاتفه، مشدّدا أن الدولة والشعب لن يسمحا بنجاح المخططات الرامية إلى تقسيم البلاد، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

أكثر الهجمات دموية في تركيا

20 أغسطس/آب

قتل 50 شخصا على الأقل في هجوم استهدف حفل زفاف في غازي عنتاب جنوب تركيا. ويرجح تورط ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في الهجوم.

30 يوليو/تموز

قتل الجيش التركي 35 من المسلحين الأكراد عندما حاولوا اقتحام قاعدة عسكرية.

29 يونيو/حزيران

أسفر هجوم على مطار اتاتورك في اسطنبول عن مقتل 41 شخصا. يعتقد أن مسلحي تنظيم الدولة هم من نفذوا الهجوم.

13 مارس/آذار

قتل 37 شخصا في هجوم انتحاري في العاصمة التركية أنقرة في هجوم نفذه مسلحون أكراد.

17 فبراير/شباط

قتل 28 شخصا في هجوم استهدف مركبة عسكرية في أنقرة.

12 يناير/كانون الثاني

قتل 10 أشخاص، بينهم 8 سائحين ألمان، في هجوم انتحاري في اسطنبول يعتقد أن تنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية يقف وراءه.

أكتوبر/تشرين الأول

قتل أكثر من مئة شخص في تفجير انتحاري مزدوج استهدف مسيرة سلمية للاكراد في أنقرة في هجوم اعتبر الاكثر دموية من نوعه في تركيا.

عن AndaluzNews

شاهد أيضاً

الحكومة الإسرائيلية الجديدة: بين الترحيب الدولي والتحفظ الفلسطيني

  أندلس نيوز ـ وكالات ـ عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، اجتماعا انتقاليا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

http://arabic.andaluznews.com/wp-content/uploads/2020/06/Gif-final02.gif